المغربية – عبد الرحيم القــاسمي

 

طالبت لويزة حنون ،زعيمة حزب العمال الجزائري ،الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة بإحترام وحدة المغرب ،منتقدة استقباله لـ "زعيم البوليساريو" في العاصمة الجزائرية قبل ثلاثة أيام. حنون وفي تعليق لها على الإستقبال، قالت ،حسب ما أوردته صحيفة العرب اللندنية، "ليست من أولويات الجزائر في الوقت الحاضر"، مؤكدة أن "البحث عن أجواء سياسية جيدة يمكن من إعادة الدفء إلى العلاقات الجزائرية المغربية،هو ما يجب على الحكومة الحالية أن تتوجه إليه"، مذكرة بأن المغرب العربي في هذه المرحلة بحاجة إلى توحيد الجهود أكثر في العديد من المجالات خاصة الأمنية، والمتعلقة بمكافحة الإرهاب وتشديد الحصار على تحرك الجماعات الإرهابية التي تنتقل بحرية بين الحدود وصولا إلى عمق أفريقيا في الكامرون والنيجر ونيجيريا.

رئيسية حزب العمال الجزائري ،قالت إنها تعبر "عن موقف عدد كبير من الجزائريين الرافضين لسياسة البلاد الحالية تجاه قضية الصحراء المغربية"، مؤكدة أنها تدافع عن "وحدة التراب المغربي كاملا" ،و "رافضة لانفصال الصحراء عن المغرب".

إلى ذلك ،أشارت لويزة حنون الى وجود قسم من السياسيين في الجزائر الآن بدأ في النضج والوعي بمخاطر الموقف الحالي للسلطة التي تدير البلاد الآن في ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية، مؤكدة أن "كل من يتفق معها في الموقف الداعم للوحدة المغربية يمتلك رؤية استراتيجية في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة بعيدا عن إرهاب الجماعات الإسلامية ومخاطر التقسيم، لأن الجزائر بدورها سوف تكون مهددة بالتقسيم إذا مر مشروع إقامة حكم ذاتي للمغاربة في الصحراء المغربية".

يُشار إلى أن عمار سعداني، الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائرية، رفض التصريح حول قضية الصحراء خلال استضافته في حصة "قضية ونقاش" التي تبث على قناة "النهار"، مبرّراً رفضه بأنه لو تحدث عن القضية الصحراوية سيخرج الناس إلى الشارع.