خبراء وجامعيون يتدارسون في لقاء دولي ببرشلونة موضوع "نظام الحكم الذاتي للجهات في القانون المقارن"

برش08 افتتحت اليوم الجمعة بمدينة برشلونة أشغال لقاء دولي حول موضوع "نظام الحكم الذاتي للجهات في القانون المقارن" بمشاركة خبراء ورجال قانون لونة16-5-20وأساتذة جامعيين إسبان وفرنسيين ومغاربة.

وتتمحور أشغال هذا الملتقى الدولي الذي يحتضن أشغاله معهد الدراسات الكاطالانية حول المبادرة المغربية للحكم الذاتي وأنظمة الحكم الذاتي في إسبانيا وخاصة بمنطقة كاطالونيا.

كما سيتدارس هذا اللقاء المنظم من قبل المعهد الفرنسي للقانون المقارن التابع لجامعة بيربينيان "فيا دوميتيا" و"مركز الأبحاث والدراسات الكاطالانية" و"المجلة المغربية للإدارة المحلية والتنمية" عددا من التجارب الدولية في مجال الحكم الذاتي الجهوي.

وسيتم هذا اللقاء المنظم في إطار علاقات التعاون العلمي تحليل المبادرة المغربية من أجل التفاوض بشأن نظام للحكم الذاتي للصحراء والتي تحظى بالاهتمام العلمي للجامعيين الفرنسيين والإسبان.

وستتناول أشغال هذا اللقاء الدولي الذي يشارك فيه أيضا صحافيون ومنتخبون وباحثون ثلاثة محاور رئيسية تتناول "المبادرة المغربية بشأن الحكم الذاتي الجهوي" و"الدستور الإسباني ونظام الحكم الذاتي" بالإضافة الى محور ثالث حول بعض التجارب الدولية في مجال الحكم الذاتي.

وسيبحث خبراء وأكاديميون إسبان وفرنسيون ومغاربة خلال هذا اللقاء المبادرة المغربية للتفاوض بشأن نظام الحكم الذاتي في الصحراء من خلال دراسة مقارنة مع تجارب أجنبية للحكم الذاتي الجهوي خاصة في إسبانيا وإيطاليا وبولينيزيا الفرنسية.

ويشكل هذا اللقاء الدولي ، الذي يأتي تنظيمه على ضوء قرار مجلس الأمن رقم1813 (2008 ) وفي أفق انعقاد جولة جديدة من مفاوضات مانهاست ، مناسبة من أجل دراسة المبادرة المغربية باعتبارأنها تدل على التزام المغرب لإيجاد حل سياسي عادل ونهائي للنزاع حول الصحراء ومدى مطابقتها مع المعايير الدولية في مجال الحكم الذاتي.

وسينكب عدد من الأساتذة الباحثين والمنتخبين الفرنسيين والإسبان والمغاربة والطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه والصحافيين خلال هذا اللقاء الدولي على دراسة المبادرة المغربية بصفة موضوعية باعتبارها تدل على التزام المغرب لإيجاد حل سياسي عادل ونهائي للنزاع المفتعل حول سيادته على أقاليمه الجنوبية بما يخدم مصلحة جميع دول المغرب العربي ويضمن أمن واستقرار هذه الجهة.

كما سيتم خلال هذا اللقاء تقييم مضمون وأبعاد المبادرة المغربية ومدى مطابقتها للمعايير الدولية المعمول بها في مجال الحكم وكذلك تقييم هذه المبادرة باعتبارها حلا سلميا ملائما وواقعيا للنزاع والتي تم اعتبارها من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومن طرف غالبية المنتظم الدولي مبادرة جدية وذات مصداقية