ذكرت مصادر حضرت اجتماع وزراء الخارجية الأفارقة بمقر وزارة الخارجية الفرنسية، أن دولة نجيريا مستعدة لسحب اعترافها بجبهة البوليساريو.

 المصادر قالت أن إعلان وزير الخارجية، مزوار، عن تضامن المغرب مع نيجيريا في مواجهتها لإرهاب جماعة بوكو حرام، هي التي دفعت وزير الخارجية النيجيري إلى تصحيح موقف بلاده من البوليساريو .

 وقد كشفت هذه المصادر أن الوزير النجيري ، فور انتهاء كلمة مزوار أسر لأحد أعضاء البعثة المغربية، ان البوليساريو جبهة وهمية، لا توجد إلا في الورق، وان بلاده مستعدة لتصحيح هذا الخطأ مع المغرب.

 و اعتبر البعض هذا التغيير المفاجئ لموقف نجيريا نجاحا لوزارة الخارجية المغربية، التي استطاعت من خلاله سحب البساط من تحت أقدام الجزائر في القمة الفرنسية الافريقية.