التنسيقية الوطنية لمغاربة العالم من اجل

الدفاع عن الوحدة الترابية

بيان من التنسيقية الوطنية لمغاربة العالم

من أجل الدفاع عن الوحدة الوطنية

لوسائل الاعلام

بعدما تبين للتنسيقية الوطنية لمغاربة العالم من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية وهي في طور التشاور و تأسيس لجنة تحضيرية تشارك فيها كل فعاليات المجتمع المغربي من صناع القرار و الأحزاب السياسية الوطنية و المجتمع المدني و نخبة من الخبراء و المثقفين والباحثين في القضية الوطنية ، ومن يهمهم الأمر بصفة مباشرة من الأطر والكفاءات من أبناء الصحراء المغربية و كل القبائل الصحراوية بهدف التحضير للمناظرة الوطنية التي دعت لها التنسيقية الوطنية لمغاربة العالم من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية عند تأسيسها و التي سيتم قريبا الإعلان عن موعدها ، بغية الوصول إلى فتح نقاش وطني لتوحيد الكلمة ووضع خارطة طريق في إطار خطة موحدة تهدف إلى تحقيق غاية الدفاع عن الوحدة الترابية تحت شعارات وطنية جامعة دون إعتبارات إيديولوجية أو سياسية .

حيث تبين أن هناك مبادارات فردية و تدخلات على مستوى بعض وسائل الإعلام المكتوبة و المرئية تتم باسم التنسيقية دون الرجوع للمصدر الحقيقي الذي لم يقم بعد بأي تصريح  إعلامي رسمي بخصوص برنامج التنسيقية.

و إذ تفاجأ التنسيقية لمثل هذه التصرفات ، وحفاظا على العلاقات الطيبة التي تسعى لها مع جميع وسائل الإعلان الوطنية و الدولية بغية إيصال و تبليغ الحقائق للرأي العام  الوطني و الدولي و أبناء الشعب المغربي في المهجر دون مغالطات أو مزايدات تعلن التنسيقية شجبها و استنكارها لأي حديث يتم باسمها ملتمسة من جميع وسائل الإعلام بمختلف منابرها حفاظا على قدسية الخبر و عمق الدور الحقيقي و الوطني الذي أسست من أجله التنسيقية و في اطار توحيد الكلمة و المجهودات المبذولة لتحقيق الأهذاف التي سطرت بالقانون الأساسي عدم السقوط في مثل هذه الأخطاء و الرجوع مباشرة إلى المنسق العام السيد الأستاذ محمد المغاري أو المكتب التنفيدي الذين لهم وحدهم الحق للتحدث باسم التنسيقية .   

إمضاء

     المنسق العام